Tuesday, January 07, 2014

الوجه الاخر






.
..
.
استيقظنا قبل يومين في الكويت على سماء ملبدة بالغيوم
الدنيا مظلمة لا مجال للشمس فيها..
اليوم عندما ارتفعت الطائرة في سماء الكويت 
رأيت المنظر الذي اذهلني وجعلني اجلس واتأمل خلق الله عز وجل 
واترك دراستي لامتحان تفصل بيني وبينه هبوط الطائرة في دبي..
جلست اتأمل واتعلم من ذلك البياض المنتشر وذلك النور الطاغي المليء بالجمال.. 
.
..
.
اليوم عدت الى مقاعد الدراسة بعد عطلة لمدة ٣ اسابيع 
وبدأت بامتحان نوعا ما صعب ومعقد! 
لم يكن مزاجي على ما يرام.. 
بعد ان تتذوق حلاوة الاستقرار 
وتعود مرة اخرى للتنقل بين بلدين 
تشعر بصعوبة وثقل العودة! 
لكن حين ارتفعت الطائرة وشاهدت السماء بوجهها الاخر المشع تغير مزاجي وكأنها رسالة من السماء تقول لي..
انظري الى الجانب المشرق
.
..
ارتفعت وايقنت ان الامور كلما ترفعنا عن صغائرها زادت جمالا.. 
ارتفعت وادركت كم انا صغيرة في هذا العالم الكبير.. 
ارتفعت وارتفع يقيني برب السموات والارض 
انه يدبر لي الافضل دائما.. 
ارتفعت ورفعت امري وهمي لرب السماء ووكلت امري له.. 
ارتفاع الطائرة اليوم لم يوصلني فقط الى المحطة التي اريد.. 
بل اوصلني للنظر الى ذلك البياض المنتشر في انحاء العالم 💙

Monday, December 02, 2013

في الفترة الاخيرة سمعت الكثير من الشكاوي حول الاشخاص الذين يظهرون فجأة في تخصص معين ويتصدره!
فالكتّاب يشتكون من الكتّاب الجدد
والقراء ايضا يشتكون من زحمة معرض الكتاب!
واصدقائي المصورين لا يعجبهم كل من حمل كامرته وصور!
والمدربين والمحاضرين يخجلون من كونهم مدربين بسبب داء التدريب الحاصل! 
والاطباء لا يعجبهم كلام زملائهم 
وغيرهم الكثير!
ما الذي جعل الناس تستاء من اصحاب الهّبات!
هل هو عصر السرعة الذي جعل فقاعات جديدة تظهر على السطح؟
فاصبح العلم سهلا
والوصول الى مرحلة متمكنة من العلم امر غير مهم!
ام هم وصلوا الى مالم يصل اليه سواهم!
ام الشهرة تجعل من يتحدث ملاك لا يخطئ وعالم وخبير ومتحدث بارع!
.
..
.
لا اعلم الى اين سوف نصل مع عالم التواصل الاجتماعي
لكني اعلم ان الفقاعات ستختفي 
والكفاءات ستبقى وتنجز
ليس في عوالم افتراضية فقط! 
بل في واقعها ايضا 
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
كل ميسر لما خلق له

Sunday, November 24, 2013

مذكرات

يوما ما كنا هنا 
نكتب يوميا
نوثق احداث حياتنا 
نعبر عن ما في قلوبنا
بلا بهرجة اعلامية
لا يهمنا عدد الاشخاص الذين يتابعوننا 
نكتب لانفسنا 
للناس القريبين جدا منا 
بأسماء مستعارة
نكتب بلا عدد معين للأحرف
وبلا صيغة معينة للكلمات 
ان كانت فصحى او عامية لا يهم 
نكتب لنتنفس الحياة 
.
..
.
اذكر جيدا كيف بدأت الهجرة من هذا المكان 
المكان الذي جمعنا بالناس من مختلف الافكار
حوارات ونقاشات و يوميات واحداث
بكل بساطة!
.
..
.
كتبنا كثيرا عن امنياتنا واحلامنا 
وكل شخص فينا قد سار بدربه
و وصل الى ما يريد ولا يزال يسير
.
..
اين وصلت؟ 
بعد ان عشت هنا اكتب يوميات الطالبة واحلامها
وتفاصيل الابنة
وبعد ان تخرجت وتوظفت وكبر العالم في عيني 
ها انا اوثق حياتي وانا طالبة ماجستير 
و زوجة لرجل عظيم ❤️
.
..
في احدى سفراتي للدراسة
واثناء دراستي للامتحان في الطائرة
سألتني امرأة كبيرة بالسن تجلس بجانبي
شاهدت الاوراق والاقلام فسألتني.. تكتبين مذكراتك؟ 
ضحكت وقلت لا طبعا فانا ادرس
.
.
ولماذا لا اكتب مذكراتي؟ 
سريعة هي الايام 
تركض ولا نذكر منها شيئا
تركض وهي ثقيلة بالاحداث
التي نحتاج ان نقف عليها 
حتى حين تبدأ في التمهل او تتوقف 
تبقى كلماتنا 
تحمل روحنا لا تنضب ..

Tuesday, March 08, 2011

البرنامج العالمي لاعداد المدرب المعتمد




تقيم شركة التميز العالمي
و لأول مرة في الكويت
.
..
.
البرنامج العالمي لاعداد المدرب المعتمد
.
في الفترة : 10-14 ابريل 2011
.
مستشار و و مدرب البرنامج : أ. د. أيمن رفه
.
5
ايام
.
25
ساعة تدربيبة مكثفة
.
..

شهادات و اعتمادات عالمية
.
..
.
للتسجيل و الاستفسار
00965-60901963
00965-97866202
email :
tamayoz.q8@gmail.com
.
..
.
سارع للتسجيل فالاماكن محدودة




Tuesday, January 04, 2011

2010

في 2010 اين ذهبت ؟
و ماذا حدث ؟
و كيف مرت ؟
.

..

.

اسئلة اطرحها على نفسي ..

حاولت ان اجمع اختصار السنة

بكلمات قليلة ..

كانت سنة سريعة لكنها مليئة بالاحداث !

حتى نهايتها كانت بطيئة بعض الشي

لثقل ما تحمله !

.

. .

اخذتني الذاكرة لبداية السنة كيف كانت ؟

حينها كنت اعمل لعرض مشروع في الادارة

و حتى هذه اللحظة لم يرى النور !

طوته الايام ليخرج في وقت لاحق خارج اسوار العمل

اين و كيف !

لا اعلم !

لكنني على يقين برب العالمين انه لن يضيع تعبنا قط !

.

..

.

ختمنا شهر يناير بولادة اختي الغالية ام فهودي
التحق بالعصابة الاخ جاسم في نهاية الشهر
انتهى الشهر باجمل و اروع هدية ربانية
ربي لك الحمد :)
.
.
في عطلة الربيع ذهبت في رحلة لا ازال استشعر حلاوتها

ذهبت الى مكة و المدينة !

كانت من اروع الرحلات و من اروع الاجازات !




.

..

.

خلال هذه السنة

كبرت العلاقات و نضجت !

بعضها انزاح عن خارطة حياتي

و بعضها استوطن قلبي بلا منازع

تجارب و شخصيات كثيرة مررت عليها

خاصة في ظل طبيعة عملي المتنقل بين مدارس الكويت !

ارى العجب العجاب

كل يوم مدرسة تقريبا

اعطي الفتيات بعض من خبرتي الصغيرة في هذه الحياة

استمتع بسماع تعليقاتهمم

برؤيتهم للحياة

.

.

و انطوت الايام مسرعة

هذه الاشهر بالذات امتلئت بالاحداث

تغيرت فيها نظرتي للامور

.

..

في شهر يونيو ذهبت في رحلة مفاجئة و سريعة الى الاردن و لبنان !

كنت برفقة والدي الحبيب

و بعدها بأيام بدأت ايام الصيف الساخنة !

لا تزال الايام تشتعل بالاحداث

كاشتعال درجة الحرارة بالكويت !

من بعد 7 سنوات في مركز مرتقى للتدريب القيادي كانت هذه هي سنة التخرج

لفتح ابوابا جديدة و مسارات عدة في هذه الحياة ..

بالبداية شعرت كأنني في بحر عميق احتاج ان اثبت قدراتي في السباحة فيه !

ما تعلمته خلال تلك السنوات يحتاج الان الى تطبيق !

قدمت دورة مهارات اعلامية في مخيم مرتقى العاشر

مع اختي سارة الهندي

اسمتعت بالتحضير لها كون ان المادة العلمية هي من ثمار تجربتنا خلال العمل الاعلامي طوال تلك السنوات

الدورة عبارة عن تزكية خبرة و محاولة منا للارتقاء باللجان الاعلامية في مختلف الجهات !

.

..

بفضل من الله وحده

طوال تدريبي في مركز مرتقى تعلمت فنون الالقاء

لكنني كنت اطمح للمزيد

فبحثت عن دورة اعداد المدربين لاحصل على رخصة ممارس معتمد بالتدريب و وجدتها في جدة

كنت مصرة على ان لا تنتهي العطلة الصيفية الا بحصولي على هذه الشهادة!

ربي لك الحمد رزقني الله بوالد و اسرة متفهمة

طلبت منهم السفر الى جدة للالتحاق في هذه الدورة

و رافقتنا ايضا صديقتي هند مع اسرتها

ذهبنا الى مكة اولا للعمرة

و بعدها استقرينا في جدة

لنحصل على دبلوم في التدريب

و كانت من اروع الدورات التي التحقت بها !

كنا على يقين ان مجرد الالمام بالمهارات لا يكفي

الدعوة تحتاج الى اسلوب متطور لايصالها

و ليس فقط الجلوس على طاولة و شرح كتاب !

.

..

عدنا قبل رمضان بأيام قليلة

التحقنا مع فريق العروة الوثقى لتنظيم مخيم الربانية في رمضان

يومان بالاسبوع

فقه اسماء الله الحسنى

و تدبر ايات قرآنية

مهما اقول عن رمضان هذا العام كيف كان مختلفا لن اوفيه حقه !

.

..

انتهى رمضان

و عدنا للعمل من جديد

بروح جديدة

كنت حينها اشتاق للذهاب الى الحج

فطوال تلك المدة ادعو الله سبحانه ان يرزقني الحج في هذا العام ..

كانت هناك بعض العقبات لكنني لم افقد الامل!

اصبح ذهابي شبه مستحيل

الحملات اغلقت ابوابها

و لم يتبقى على الحج سوى عشرة ايام

تيسرت بفضل من ربي سبحانه ..

حتى هذه اللحظة لا اعلم كيف

تم ترتيبها مع ابي

و ذهبت !

رأيت مالم اراه في حياتي!

طوال الفترة لم اكن اعي ما احدث

فقط اخزن تلك المناظر في ذاكرتي !

عندما ركبت التاكسي للعودة !

لم اتمالك نفسي بالبكاء !

هل هو عدم التصديق ؟

ام بكاء الوداع ؟

ام تأثرا بتلك المناظر التي تدمع القلب و العين ؟

ام شوقا للراحة و لمنزلنا و لأسرتي الحبيبة ؟

لا اعلم حتى هذه اللحظة ماذا دهاني !

.

..

.

عدت بروح جديدة اخرى !

.

..

.

في هذه الفترة لا اعلم ماذا حصل و قررت ان اغير عملي !

اعترف انني خلال هذه الفترة كنت انظر الى الجانب السلبي فقط !

مرت تلك الايام بطيئة

لم توافق مسؤولتي على نقلي !

كنت ارغب بالتغيير فقط لا اغير !

مللت من الروتين !

حاولت ان اعاود التفكير مرة اخرى

اتذكر جلستنا انا و صديقتي هند

فقلت لها لنتكتب ايجابيات عملنا و سلبياته !

كتبنا!

و كانت الايجابيات تفوق عدد السلبيات بكثييير !

هذه الورقة غيرت في تفكيري الكثير !

عدت الى مسؤولتي و ابلغتها انني صرفت النظر عن النقل

و ها انا سعيدة في عملي احاول دائما ان انظر الى الايجابيات

فلا يوجد عمل متكامل !
فانا احب عملي :)

.

..

.

خلال هذه السنة سافرت الى دبي ثلاث مرات !

اخرها في عطلة رأس السنة !

اعشق دبي بكل ما فيها !

ودائما ما اردد كلمات الاغنية :

دبي دانة الدنيا و عشق ما له اخر !

.

.

يأسرني هدوءها و نظامها

التخطيط المنظم و التطبيق

اهلها و شعبها

اذهب الى دبي

و فكري منشغل بالكويت !

ما الذي ينقصنا لتطوير بلدنا ؟

ما الذي نحتاجه لنكون ضمن سباق العالم ؟

.

..

.

سنة مليئة بالاحداث و التغيرات !

مليئة بالتنقلات !

ما كتبته يعتبر كثير

لكن ما خفي كان اعظم !

و ما هو آت اجمل و اروع باذن الله

..

..

ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك :)

Thursday, September 09, 2010

عيدكم مبارك :)

عيدكم مبارك و تقبل الله طاعتكم ..
اسأل الله تعالى ان يتقبل منا و منكم صالح الاعمال
و ان يعيد علينا رمضان اعوام عديدة ..
:)

Tuesday, September 07, 2010

ليلة 27

في كل سنة من رمضان
تكون ليلة 27 مختلفة تماما
ليس بسبب الاختلاف الذي يحدث فيها ان كان ليلة القدر ام لا !
شعورها مختلف
اشعر خلالها ان الكويت كلها نست النوم
الشوارع تعج بالناس !
و المساجد يملؤها المصلين !
كأننا في وضح النهار و ليس اخر الليل !
و ما يحببني بهذه الليلة
الصلاة في مسجد المشاري في منطقة اليرموك
سنويا يؤمنا الشيخان
ماضي الخميس
و عبدالرحمن الحوال
ليمتعونا بالصلاة
و تحديدا قراءة سورة الرحمن !
لا اعلم ما هو سر ترتيب السور
هذه هي السنة السابعة لي في هذا المسجد
و في كل سنة هي نفسها السور التي تقرأ !
.
..
.
في كل سنة اسجل الصلاة و انشرها
و هذه السنة اتوقع هي الافضل لوضوح الصوت الحمدلله
..
:)
video
video